أخبار الجامعةاخبار الكلياتالأخبارالرئيسية

تواصل العمل بالمستشفى الميداني الذي تقيمه جامعة شندي بمنطقة الشقالوة المتأثرة بفيضان نهر النيل

تواصلت لليوم الثاني أعمال المستشفى الميداني الذي يقام في إطار المسؤولية المجتمعية للجامعة عبر مركز علاج الأورام وأبحاث السرطان التابع لجامعة شندي بمنطقة الشقالوة شمال مدينة شندي المتأثرة بفيضان نهر النيل ووقف الاستاذ : على عثمان محمد الحسن وكيل الجامعة بالانابة يرافقه الدكتور اونسة محمد عبد الله عميد شؤون الطلاب علي سير العمل بالمستشفى وأوضحت الأستاذة : عائشة الأزرق – الأمين العام للمركز أن العمل بدأ بالمستشفى ظهر الأحد 13 سبتمبر بتقديم الخدمة الطبية المجانية وتواصل اليوم الاثنين بتقديم العلاج لأكثر من مائتي من المترددين من المرضى المتأثرين من أهل المنطقة وتم إجراء اكثر من مائة وخمسين عملية بقسم العملية الصغيرة التي استقبلت عدداً من حالات المصابين بالجروح جراء الفيضان ، كما قام المركز بتوفير سيارة إسعاف تحتوي على أجهزة عناية مكثفة و معمل مختبر متكامل وعدد من أصناف الأدوية بالصيدلية المجانية بالتركيز علي أمصال لدغات العقارب والثعابين وأن المستشفى يقدم الخدمة عبر عدد من الأطباء وتقني المعامل والتمريض والصيادلة بالإضافة للإداريين الذين يعملون على تنظيم استقبال المرضى .
وقدمت الشكر للجهات التي ساهمت في تقديم العلاج المجاني وهي إدارة التأمين الصحي ومنظمة العلاج المجاني وغيرها من الجهات الداعمة للبرنامج .
ممثل اهل المنطقة الاستاذ : علاء الدين عبد الرازق قدم شكره لإدارة جامعة شندي ومركز علاج الاورام ولكلية المجتمع للأداوار الكبيرة تجاه المنطقة ودعا لتكامل الادوار بين الجامعة والمجتمع عبر ربط منظمات المجتمع المدني لمزيد من التنسيق في تقديم المعونات والمساهمة في الوقاية الصحية تحسبا لانتشار الأمراض بعد إنحسار الفيضان

بواسطة
أسامة شرف الدين
المصدر
أمانة الاعلام والعلاقات العامة جامعة شندي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق