أخبار الجامعةاخبار الكلياتالأخبارالرئيسية

جامعة شندي تشرع في اعتماد مركز علاج الأورام وأبحاث السرطان مركز تميز بحثي

استقبل البروفيسور حاج حمد عبد العزيز محمد الأمين مدير جامعة شندي صباح الخميس 5-11-2020م بمركز علاج الأورام وبأبحاث السرطان البروفيسور : أحمد الحسن الفحل مدير هيئة البحث العلمي والابتكار بوزارة التعليم العالي والوفد المرافق له بحضور الدكتور حسن الأمين الخضر عميد عمادة البحث العلمي بالجامعة والدكتور مهند عمر عباس مدير وحدة أبحاث السرطان بمركز علاج الأورام وأبحاث السرطان والباحثين بالمركز ومساعديهم والتقنيين والأستاذ سليمان الطيب الهادي مدير المعمل البحثي المركزي وتجي الزيارة في إطار خطة الهيئة لاعتماد المركز كمركز تميز بحثي والتبصير بالإشتراطات الواجب تنفيذها لاعتماده
البروفيسور حاج حمد عبد العزيز محمد الأمين مدير الجامعة أشاد بإلأدوار التي تقوم هيئة البحث العلمي والأنشطة البحثية التي تقوم بها والمجهودات الجبارة التي يقوم بها البروفيسور : أحمد الحسن الفحل مدير الهيئة الذي يعد رقماً في مجال البحث والذي ربط البلاد بعديد من المؤسسات البحثية العالمية مبيناً حاجة السودان للمجهود البحثي خاصة في الولايات التي تعتبر مجالاً خصباً للبحوث العلمية سيما والبلاد تستشرف عهدا ً جديداً برفع الحظر الاقتصادي عن السودان وتمني أن يسهم في تطوير عملية البحث في كافة المجالات العلمية مبيناً أن إدارة الجامعة من أجل تطوير البحث العلمي عملت على إنشاء إدارة منفصلة للبحث العلمي كما أنشأت وحدة لأبحاث مرض السرطان لتسهم في حل كثير من المشكلات .
البروفيسور : أحمد الحسن الفحل مدير هيئة البحث العلمي والابتكار بوزارة التعليم العالي والبحث أكد اهتمام الوزارة بتمويل البحوث العلمية في الجامعات وتحديد أولويات البحث العلمي والعمل بالفريق البحثي المشترك بين الجامعات في المنطقة الجغرافية المعينة وإنشاء المواعين البحثية المشتركة وإنشاء مراكز التميز البحثي وفق طبيعة منطقة كل جامعة وحدد عدة اشتراطات بعينها لاعتماد المركز البحثي جلها متوفر في مركز علاج الأورام وأبحاث السرطان بالجامعة مما يؤهله ليكون مركز تميز بحثي يعمل على حل كثير من المشكلات الصحية المتعلقة بالمرض في المنطقة وفي السودان عامة .
الدكتور مهند عمر عباس قدم نبذة تعريفية عن المركز الذي يعد الثالث من نوعه في السودان وأنه بدأ كقسم بمستشفى المك نمر منذ العام 2010م وتطور لمركز قائماً بذاته في العام 2016م ويضم عدداً من الأقسام مؤكداً أن قسم الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي يعمل بصورة فاعلة بالشراكة مع مراكز كلية المجتمع المنتشرة بمحليتي شندي والمتمة حيث يسهم في تدريب المتطوعين ويعمل على توفير الأجهزة المعينات لهم .وأن المركز يمتلك إحصائيات موثقة عن المرضى المترددين عليه يمكن الاستفادة منها في عملية البحث العلمي . هذا وقد طاف وفد الهيئة على جميع أقسام المركز وأشاد بالإمكانات الكبيرة المتوفرة به .

المحرر : أسامة شرف الدين

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق