اخبار الكلياتالأخبارالرئيسية

الطالب : مؤيد ناجي حسن  يتكشف ثغرة بمايكروسوفت تؤدي إلى سرقة حسابات المستخدمين

عالجت شركة مايكروسوفت ثغرة برمجية خطيرة في أنظمة التسجيل الخاصة بها، كان من الممكن أن تسمح بالوصول واختراق الكثير من حسابات المستخدمين.

 

واكتشفت مايكروسوفت الثغرة بمساعدة الشاب السوداني مؤيد ناجي حسن. الطالب بكلية علوم الحاسوب وتقانة المعلومات بجامعة شندي.

 

وستقوم الشركة الأمريكية بكتابة إسم مؤيد ناجي، ضمن قائمة الشرف، ليكون بذلك ثاني سوداني ينال هذا الشرف.

 

وتبعاً لمؤيد ناجي، فإن مايكروسوفت “غفلت عن ثغرة برمجية لو إستغلها قراصنة الإنترنت قد تمكنهم من الوصول إلى حسابات الضحايا الإلكترونية، دون علم المستخدمين”. وقال مؤيد ناجي، لـ (برق السودان) أنه كان عازماً على العثور على ثغرة أمنية في مايكروسوفت منذ فترة وظل يعمل بإجتهاد كبير من أجل تحقيق هدفه.

 

وواصل مؤيد “واجهتني العديد من العقبات في بداية الأمر أهمها ضعف شبكة الإنترنت في مدينتي”. وأضاف مؤيد ناجي، الذي ينحدر من منطقة(الشقالوة) بمدينة شندي شمالي السودان: “تغلبت على ضعف شبكة الإنترنت بالعمل في ساعات متأخرة من الليل”. ناجي، الذي يدرس في كلية علوم الحاسوب وتقانة المعلومات بجامعة شندي ينتظره مستقبل باهر في هذا المجال خاصة وأنه لا يزال صغيراً ويبلغ (18) ربيعاً. وتقوم مايكروسوفت كل مدة بتحديث برمجياتها لحماية مستخدميها من خطر الإختراق، ومؤخرا طرحت تحديثات برمجية للحواسب العاملة بأنظمة “ويندوز” القديمة، لحمايتها من الهجمات الإلكترونية.

 

وفي السياق عرضت شركة مايكروسوفت مكافأة مالية قدرها (100) ألف دولار أمريكي لمن يتمكن من إختراق أمان النسخة المخصصة التابعة لها من نظام التشغيل “لينوكس أو إس” Linux OS.

 

وتريد مايكروسوفت الآن إختبار أمان نظام Azure Sphere OS، وستدفع ما يصل إلى (100) ألف دولار أمريكي في حالة إختراق النظام الفرعي للأمان Pluton، أو وضع الحماية Secure World. ويعد برنامج مكافآت الثغرات جزءاً من تحدٍ بحثي مدته ثلاثة أشهر، يمتد من 1 يونيو حتى 31 أغسطس 2020م.

مبادرة احمي نفسك واحبائك ومجتمعك للقضاء على COVID-19
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق