إدارة الجودة والتقويم الذاتي

الهيئة العليا للتقويم والاعتماد

عن الهيئة العليا للتقويم والاعتماد بوزارة التعليم العالي والبحت العلمي

الجودة والتطور أهم أولويات وزارة التعليم العالي والبحت العلمي بعد أن توسع التعليم العالي ليشمل ‏كل الولايات، ولذلك كونت الهيئة العليا للتقويم والاعتماد بالوزارة، وتمثلت مبررات إنشاء هذه الهيئة في:‏

  • توفير جهة للإشراف والتقويم والمتابعة تساهم بشكل رئيسي في وضع معايير لضبط النوعية في ‏التعليم العالي. ‏
  • استحداث نوع من التحفيز الإداري التعليمي داخل مؤسسات التعليم العالي السودانية. ‏
  • ضمان درجة معقولة من جودة المخرجات العملية التعليمية. ‏
  • تقليص حجم المسافات النوعية والفروق البشرية والبرامجية بين الجامعات السودانية. إذ أن ‏نظام التقويم هو عبارة عن إجراء يرسم صورة حقيقة عن نشاط أقسام وكليات المؤسسات ‏ومعاهدها لتتضح الصورة جلية أمام متخذي القرار في المستوى المركزي. وهذا الأمر مهم لأنه يمثل تغذية راجعة في خطط المجلس القومي للتعليم العالي و وزارة التعليم العالي. ‏
  • التأكد من أن المؤسسات الجامعية تمتلك أهدافا ورسالة واضحة ومقبولة ونظما إدارية ‏وأكاديمية وقاعدة بيانات وسلسلة من الإجراءات التي تعينها في تحقيق تلك الأهداف. ‏
  • تقليص حجم المسافات النوعية وضمان الاستجابة لحاجات السوق من خلال:
    • ضبط وتطوير محتوى البرامج الدراسية. ‏
    • إدخال تخصصات جديدة أو تعديل القائم منها أو إلغاء بعضها. ‏
    • إعادة النظر في التخصصات الدقيقة على المستوى الجامعي وفي الأعداد المخططة للقبول ‏مقابل الإمكانات المتاحة. ‏
  • دعم البرامج الدراسية عن طريق ضبط النوعية خاصة في المؤسسات الجديدة.‏
  • الاهتمام بنوعية أعضاء هيئة التدريس وتدريبهم وتأهيلهم مما يقود إلى الاهتمام بالدراسات العليا ‏والبحث العلمي بمؤسسات التعليم العالي. ‏
  • مواجهة تحديات الانفتاح العالمي المتمثلة في ظهور أنماط جديدة للتعليم العالي عبر المؤسسات غير ‏التقليدية وظهور شركاء آخرين مثل مراكز التعليم المفتوح والجامعات العابرة للقارات والجامعات ‏الافتراضية ومراكز الجامعات الضخمة ... الخ. ‏
  • تشجيع الاهتمام الجدي من قبل المجتمع السوداني ككل بعملية التقويم وليس فقط من قبل ‏مؤسسات التعليم العالي مما يشكل تثقيفاً جماهيرياً لعملية تطوير التعليم العالي الذي يصب في اتجاه ‏التنمية الشاملة. ‏
  • المساهمة في نشر ثقافة التقويم الذاتي والذي يعتبر أحد الأهداف الرئيسة للهيئة مما يساعد ‏مؤسسات التعليم العالي على ما يأتي: ‏
  • تهيئة أطر عليا و وسطى متخصصة في عملية التقويم من خلال تدريب أساسي وفني متخصص . ‏
  • بناء مكتبة مرجعية للكتب والمراجع والوثائق المتعلقة بالتقويم والاعتماد لضمان الجودة في ‏كل جامعة أو مؤسسة تعليم عالي. ‏
  • نشر التجارب الرائدة العالمية والعربية والاستفادة منها في مجال التقويم والاعتماد في الجامعات السودانية. ‏
  • تشجيع الجامعات على عقد الندوات والمؤتمرات الخاصة بالتقويم والاعتماد وبصورة ‏دورية سنوياً ولأغراض وتوجهات مختلفة. ‏
  • تأسيس شبكة معلومات في الهيئة تكون جاهزة للاستفادة منها من قبل مؤسسات التعليم ‏العالي والبحث العلمي أو أية مؤسسات أخرى. ‏
  • تشجيع المؤسسات الكبيرة والعريقة على توفير زمالات أو مقاعد دراسية للجامعات ‏الوليدة والأهلية لبعض مستلزمات التدريب والخريجين لاستكمال دراستهم العليا بكافة ‏أنواعها وأشكالها.‏ 

أهم الأهداف التي تنشدها الهيئة

  • التعرف المستمر للجامعة على قضايا المجتمع والمساهمة العملية في نقل مشكلات ‏المجتمع للجامعة بغرض البحث فيها وتثقيف الطلاب حولها ووضعها موضع ‏الدراسة بغية إيجاد الحلول العلمية المناسبة لها. ‏
  • تجسير التعاون المتبادل بين برامج الجامعة وخطط التنمية القومية الشاملة بما يكفل ‏فتح النوافذ المستمر بين كلا الطرفين (الجامعة والمجتمع). ‏
  • منح الثقة للطلاب بأنهم سيتعلمون في مؤسسات علمية ويتلقون المعرفة والمهارات ‏والخبرات التي تؤهلهم للعمل الناجح في سوق العمل كل حسب اختصاصه. ‏
  • منح الثقة للمستخدم بقطاعية العام والخاص في أن مخرجات مؤسسات التعليم ‏العالي السودانية تمتلك المؤهلات والقدرات الملائمة مع ما يشهده تطور التخصص ‏وحاجات سوق العمل. ‏
  • نشر ثقافة التقويم والاعتماد، أولاً بين الأوساط الجامعية الأكاديمية وثانياً بين ‏شرائح المجتمع المختلفة والجهات ذات الصلة بالعمل الفكري الثقافي. ‏