جـامـعـة شـندي

26    الأربعاء:26 ابريل 2017

تأسست عام 1994




جامعة شندي تشكل حضوراً مميزاً في افتتاح ختام دورة الجامعات العلمي

[2017-03-26]
جامعة شندي تشكل حضوراً مميزاً في افتتاح ختام دورة الجامعات العلمي

شكلت بعثت جامعة شندي برئاسة البروفيسور تاج السر حسن محمد أحمد – مدير الجامعة مساء الأربعاء حضور مميزا وسط بعثات الجامعات المشاركة حيث شارك ط?ب الجامعة بعرض مبهر في كرنفال الجامعات وكانت الدورة افتتحت بصورة فعلية عند الساعة الثامنة مساء الأربعاء 22/3/2017م بمعلب جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا الجناح الجنوبي وخاطبها المهندس إبراهيم محمود حامد مساعد رئيس الجمهورية . بحضور البروفيسور سمية أبو كشوة وزيرة التعليم والبحث العلمي د. محمد زايد وزير النفط، وبروفيسور التجانى مصطفى محمد صالح وزير الدولة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور عبده داود مصطفى وزير الدولة بوزارة الصناعة وعدد من مديري الجامعات وعمداء شئون الطلاب.وأعلن مساعد رئيس الجمهورية دعمه اللامحدود لصندوق يرعى ابداعات الطلاب واختراعاتهم لانه لا سبيل للنهضة بغير العلم، مؤكدا انهم ظلوا يتابعون كافة الفعاليات التي تمت على مستوى القطاعات وسيعملون على تذليل كافة العقبات التي تواجه الطلاب في مناشطهم الإبداعية،مبينا ان دورة الجامعات تعتبر موسما للبناء المنشود وان الجامعات هي راس الرمح في النهضة المنشودة، محييا ابتكارات الطلاب التي تجلت فيما تم عرضه من ابتكارات علمية ومن ابداعات في المجالات الثقافية والرياضية والعلمية داعيا الى خروجها نحو العالمية.وقال المهندس إبراهيم محمود حامد ان الدورة حققت شعار الطلاب امل المستقبل، مبديا ثقته بانهم سيقودون الامة في الفترة القادمة نحو الريادة والرفعة بعد ما شهده من ابتكارات وما قدموه من ابداع.وقال مساعد رئيس الجمهورية ان الدورة تمثل فرصة لتوحيد الامة السودانية بعد ان اسهمت في توحيد جهود قطاع الطلاب نحو الابداع والتفرد معلنا ان البلاد نبذت والى الابد بمشيئة الله تعالى العنصربة والكراهية عبر نهج سبل الحوار الوطني.من جهتها أكدت الدكتورة سمية أبو كشوة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي زيادة عدد الطلاب المشاركين هذا العام والمؤسسات وتنوع المشاركات، مؤكدة انها تعمل على صقل المواهب واتاحة الفرصة للطلاب لإكمال الشق الاكاديمي عبر الأنشطة اللاصفية.وطالبت رئاسة الجمهورية بتبني مشاريع الطلاب ونماذجهم العلمية الرائدة لانها ستسهم في نهضة البلاد وريادتها وتسهم في تحسين البيئة التي تعين الطلاب في أنشطتهم اللاصفية بما يملا فراغهم ويساعدهم في تقديم هواياتهم وإبداعاتهم.وتفدمت بالشكر للاجهزة الاعلامية لتفاعلها مع دورة الجامعات العلمية الثقافية الرياضية الخامسة التي عملت على نقلها للعالم الخارجي.الدكتور محمد احمد التجاني مدير عام شئون الطلاب بالوزارة تناول مراحل التنافس في الدورة في مستوياته كافة حتى بلغ المستوى القومي، مقدما شكره لرئاسة الجمهورية على رعايتها الكريمة لفعاليات الدورة، كما فدم شكره لمديري الجامعات وولاة الولابات التي استضافت المنافسات على مستوى القطاعات كافة.هذا وقد قدم الطلاب فواصل من الإبداع في رياضات الدفاع عن النفس والجمباز نالت استحسان الحضور، كما تم تقديم نماذج من إبداعات الطلاب في مجال الابتكار العلمي وفي المديح والكورال تفاعل معها الجميع مؤكدين بأن البلاد موعودة بمبدعين في كافة المجالات العلمية والثقافية والرياضية