مكتبات الجامعة الإلكترونية
مكتبة كلية تنمية المجتمع
 المكتبة المركزية
جانب من المكتبة المركزية 
مشاركة عميد المكتبات في استقبال وفد اللفنية بالتعليم العالي
شاركت عمادة المكتبات في استقبال وفد اللجنة الفرعية المنبثقة منلجنة العلوم التربوية بالمجلس القومي للتعليم العالي  والبحث العلمي  حيث كان في استقبالهم د. محمد عوض محمد إدريس عميد شؤون المكتبات والاستاذابو عبيده عثمان مساعد عميد المكتبات  ، والاستاذة مها الحاج أمين المكتبة المركزية والاستاذ محمد حسن امين مكتبة والاستاذة خالده يوسف تقني الحاسوب بالمكتبة الدراسات العليا والاستاذة سارة سر الختم مشرف موقع العمادة والاستاذ عباس عبد الرازق مساعد امين المكتبة المركزية وكل من الاستاذ حامد حسب الرسول و الاستاذة ست زينب محمد الحارث والاستاذة مناهل عوض الكريم والاستاذ احمد عبد الرسولوالاستاذة نمارق عبد القادر امين المكتبة الالكترونية والاستاذة مديحة ادم عبد الله.حيث قام الوفد بالطواف علي اقسام المكتبة المركزية المختلفه وقاموا بزيارة مكتبة الدراسات العليا ومكتبة الكلية الالكترونية مبدين ارتياحهم واشادتهم بحجم المكتبة وما تضمه من امهات الكتب القيمة وقسم الدوريات الذي يضم عدد من الدوريات المحلية والعالمية.
المكتبة المركزية
الاستعداد للامتحانات

الروابط السريعة

حقائق وأرقام

إقترح كتاب

الكتب والمراجع الجديدة

كلمة أمين أمانة المكتبات

الحمد لله الذي علم بالقلم ، والصلاة والسلام على من أول من أنزل إليه من الوحي (إقرأ) وعلى آله وصحبه منارات الهدى  ومصادر التقى والمعرفة .
   مما لاشك فيه أن المعلومات في عصرنا الحالى  أصبحت هي الركيزة الأساس في تقدم أي أمة ، فقد فقد أصبحت نهضة الأمم وتقدمها يقاسان بمقدار مالديها من معلومات ، حتى أطلق على هذا العصر (عصر) ولايخفى على ذي لب أن المكتبات الأكاديمية هي أهم مستودعات المعلومات والمعرفة ، ولذا شرعت عمادة المكتبات في جامعة شندي في العمل على تطوير مكتباتها ، حيث ظللنا نسعى بكل مايتاح لنا من توفير مصادر وأوعية المعلومات بكافة أنواعها وأشكالها ، وكذلك تهيئة الجو الملائم للتحصيل المعلوماتي ورقياً كان أم إلكترونياً ، ومواكبة التقدم المعلوماتي وتطور مصادره ، بالإضافة إلى تطوير الأقسام المختلفة للمكتبات تمكنا بفضل الله وتوفيقه  وبعد التدريب العملي والتقني المطلوب أسسنا نظامي (المستودع والفهرس الرقميين) ومع هذه الإنطلاقة الموفقة شرعنا بعون الله بقوة واندفاع في تطبيق هذين النظامين اللذين أتاحا لكل قاصد لموقع عمادة المكتبات بجامعة شندي له أن يجد كل ماينشد من معلومات أكاديمية بحثية وغيرها بكل سهولة ويسر .
   ونحن إذ نعلن عن ذلك ، نؤكد أننا سنظل في سعي حثيث من أجل مواكبة كل مايطرأ ويسجد في عالم المعرفة والمعلومات ، وهذا أيها الأعزاء للدخول على موقعنا لمعرفة المزيد والمفيد والمثير .

                                                والله ولي التوفيق ،،،،

                                 

                                                                                                                                                                                    أ/ نادر سرالختم السيد

                                                                            عميد شؤون المكتبات