أخبار الجامعةالأخبارالرئيسية

معتمد محلية شندي يخاطب الجلسة الافتتاحية للدورة التدريبية في معالجة الحالات الطارئة لأمراض النساء والتوليد التي تنظمها كلية الطب

انطلق صباح الخميس 26/7/2018م بقاعة السمنارات بمستشفى المك نمر الجامعي الكورس التدريبي في معالجة الحالات الطارئة للنساء والتوليد الذي ينظمه  مركز التطوير الطبي المستمر التابع لكلية الطب جامعة شندي .

والذي يستمر حتى السبت 28/7/2018م  ويستهدف تدريب عدد (30) من نواب الإختصاصين والأطباء العمومين في مجال أمراض النساء والتوليد بولاية نهر النيل مع التركيز على محليتي شندي والمتمة .

حيث شرف الجلسة الافتتاحية العميد معاش سعيد إدريس – معتمد محلية شندي ود. ناصر محمد عثمان – مدير الجامعة بالإنابة ود.صلاح محمد الهدي – مدير إدارة المستشفيات والمراكز الطبية جامعة شندي وعدد من الاختصاصيين ونوابهم بالمستشفى.

العميد معاش سعيد إدريس – معتمد محلية شندي أشاد بالأدوار المتعاظمة للجامعة في خدمة المجتمع في محلية شندي خاصةً مستشفى المك نمر الجامعي والمراكز المتخصصة معلناً عن تبني حملة توعوية عبر كافة المنابر الدعوية بالمحلية لنشر مخرجات الكورس التدريبي خاصةً نبذ العادات الضارة ، مؤكداً دعمه اللامحدود لانجاح البرنامج الذي وصفه بأنه سيسهم في الحد من وفيات الأمهات في حالات الولادة ويحقق الطفولة الآمنة للاطفال حديثي الولادة.

د. ناصر محمد عثمان – مدير الجامعة بالإنابة رحب بالضيوف من خارج الجامعة وأكد على تكامل الأدوار بين الجامعة والمحلية مبيناً أن هذا الكورس يأتي ضمن رسالة الجامعة نحو المجتمع معلناً عن تسخير كافة امكانيات الجامعة لإنجاح البرنامج .

د. صلاح محمد الهدي – مدير إدارة المستشفيات والمراكز الطبية بيّن أن الكورس يتسهدف عدد (30) متدرب من نواب الاختصاصيين والأطباء العموميين من ولاية نهر النيل مع التركيز على محليتي شندي والمتمة مؤكداً أنه برنامج عالمي ينفذ وفق موجهات منظمة الصحة العالمية وذلك بالتعاون مع جمعية اختصاصي النساء والتوليد بالسودان ويستمر لمدة ثلاثة أيام في شكل محاضرات نظرية وتطبيق عملي بالمستشفى ويهدف إلى ترسيخ بعض المفاهيم في معالجة الحالات الطارئة في أمراض النساء والتوليد وذلك بهدف تقليل الوفيات وسط الأمهات.