أخبار الجامعةالأخبار

تهنئة بحلول الذكرى الثالثة والستون لإستقلال السودان

إن عظمة الذكرى تستوجب وقفة تأمل في تاريخ السودان الحافل بالأمجاد والاشراقات  وتكون دليلاً وبرهاناً على إجماع كل أطياف الشعب السوداني للتغلب على الصعاب وقدتهم على تجاوز المحن.

يوم الاستقلال ليس كباقي الايام وتاريخه ليس كأي تاريخ يمر على الإنسان السوداني، إنما هو تاريخ صنعه رجال عظماء ولم تصنعه المصادفة، رجال كيفوا المتغيرات لخدمة الوطن والثوابت والمبادئ التي أُسس عليها هذا الوطن القامة العريق بشعبه. فالوطن ليس أرضا نعيش عليها، ولكن هو الكيان الذي يعيش فينا وننتنفسه ونعمل جميعاً على صوّن كرامته.

بهذه المناسبة يسعدنا في جامعة شندي أن نتقدم لكم بالتهنئة بمناسبة حلول الذكرى الثالثة والستون لإستقلال السودان سائلين المولى العلي القدير أن يعيدها علينا والوطن والأمة السودانية ترفل في ثوب العزة والشموخ والرفعة.